Business Operating Model (BOM)

الهدف الرئيس لأية مؤسسة كانت هو إرضاء العملاء والمستفيدين، وتحقيق الرضا لهم يتم عبر تنفيذ مجموعة عمليات معقدة تتداخل فيها عناصر مختلفة مثل التكنولوجيا والأفراد والمكان الجغرافي والهيكل التنظيمي وغيره من العناصر.

ولكن كيف للعاملين في المؤسسة فهم كل هذا النظام المعقد والتعامل معه بكل ما يحتويه من تعقيدات؟

 

نموذج تشغيل الأعمال Business Operating Model (BOM)

طور علماء الإدارة على استراتيجية المؤسسة نموذجًا يكون مرجعًا لتنفيذ خطة المؤسسة الاستراتيجية التي هدفها إرضاء العملاء والمستفيدين كما ذكرناها من قبل، هذا النموذج مر بعدة مراحل من التطور ويطلق عليه الآن نموذج تشغيل الأعمال (BOM).

 

ما نموذج تشغيل الأعمال (BOM)؟

عرف بعضهم نموذج تشغيل الأعمال بأنه الأداة التي يمكن من خلالها تحديد الأسلوب الذي تتبعه المنشأة في خلق قيمة ما وتحقيقها و الاستفادة منها, بينما عرفه آخرون بشكل مبسط ووصفوه بأنه نموذج أو مخطط يتم من خلاله تحديد كيفية إنتاج منتج أو تقديم خدمة و كيفية توصيلها و تقديمها للعميل وتحقيق رضاه.

ويصف بعضهم نموذج تشغيل الأعمال (BOM) بمخطط (خارطة) المؤسسة, وهناك من يسميه بمعمارية المؤسسة (Business Architecture)، ويشبهونه تمامًا بمخطط لعمارة سكنية, فأي عمارة يكون لها مخطط عام يوضح شكلها ومواصفاتها وكل تفاصيلها، ويتفرع الى مخططات فرعية, مثل مخطط الكهرباء والإنشائي والميكانيكي ..إلخ, الأمر نفسه في المؤسسة، فهناك عدة أقسام وأنشطة وعمليات داخلها، ومن ثم يوجد مخطط عام يحدد العلاقة بين كل هذه العمليات والأقسام يسمى نموذج تشغيل الأعمال (BOM), ويتفرع منه مخططات فرعية لكل عنصر.

 

عناصر نموذج تشغيل الأعمال (BOM)

يتكون نموذج التشغيل من خمسة عناصر تمثل أحرفها الاولى اختصار(PILOS):

  • (Processes and activities) العمليات والأنشطة – وحاجة العمل التي يتعين القيام بها مثل العمليات المالية أو عمليات الموارد البشرية أو عمليات الحوكمة .
  • (Information and information systems) المعلومات ونظم المعلومات اللازمة لدعم العمل.
  • (Locations, buildings and other assets) المواقع والمباني والأصول الأخرى المستخدمة في دعم العمل.
  • (Organization and people) الأشخاص الذين يقومون بالعمل وكيفية تنظيمهم.
  • (Sourcing and partners) المصادر والشركاء ممن هم خارج المنظمة ويدعمون عملها.

 

دراسة حالة

تخيل أحد متاجر التجزئة لعلامة تجارية أوروبية مشهورة (ملابس رياضية مثلًا) التي تقدم منتجات عالية الجودة وبأسعار معقولة وتوفرها في أماكن جغرافية ودول كثيرة، العمليات الآتية توضح بعضًا من طريقة عملها:

  • الإدارة المركزية تكون في أوروبا.
  • التصنيع يكون في دول آسيا.
  • السوق المستهدف دول أفريقيا والشرق الأوسط.
  • البيع يتم عبر الانترنت.
  • الأسعار منافسة للشركات الأخرى في السوق.

بناءً على ما سبق يكون الإطار العام لنموذج تشغيل الأعمال (BOM) لهذه الشركة موضحًا للمحاور الآتية التي تسهل عملية التسليم النهائي بالقيمة والجودة التي يتوقعها العميل:

  1. قدرات الشركة على التطوير والتسعير ومواكبة التطور في السوق.
  2. الوظائف والعمليات من تصنيع وتوزيع وغيره.
  3. الجغرافيا، العمل والبيع في أكثر من مكان.
  4. الأدوار وتصميم العمليات.
  5. الهيكل التنظيمي يوضح تكامل الأدوار والعمليات عمليًا وجغرافيًا.
  6. التكنولوجيا وتشمل البيع الالكتروني والتواصل الفعال مع الزبائن.

 

هل وجود نموذج تشغيل الأعمال (BOM) مفيد للمؤسسة؟

وجود نموذج تشغيل أعمال (BOM) واضح يساعد على:

  1. إظهار الكيفية التي تعمل وفقها المؤسسة.
  2. توضيح العمليات التشغيلية والتقنية على حد سواء.
  3. مفتاح مهم في تحديد الاختناقات التشغيلية والتعارضات في العمل.
  4. كشف المسئولية عن الثغرات أو المخاطر.
  5. تسليط الضوء على تجزئة إدارة البيانات والأنظمة والوظائف.

 

كيف يمنع نموذج التشغيل توقف العمليات وشللها؟

  • النموذج التشغيلي القوي والثابت يقود إلى اتخاذ القرارات التنظيمية.
  • يسهم في تحقيق الرؤية والرسالة وتحديد مجالات المساءلة وكذلك الكفاءة في علاج نقاط الضعف.
  • وجود الإطار القيادي المنوط به تنفيذ الاستراتيجية سيمنع حدوث شلل لأعمال المنظمة وأدائها.
  • نموذج التشغيل يمنع التردد الشخصي الذي يقود إلى الإفراط في التمحور حول الاستراتيجية.
  • ينظم دور الأشخاص ومسئولياتهم وآرائهم والاستشارات والاستقلالية في اتخاذ القرارات في الوقت والمكان المناسبين.
  • يحسن الإنتاجية وإدارة الوقت كما أنه يُعرف ما الوظائف المحتاجة للتجهيز لما يواجهنا، ولماذا وأين؟
  • إنشاء خريطة طريق تنظيمية للتأكد من استعداداتك ولإيجاد الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب على المدى الطويل.

 

هل نموذج تشغيل الأعمال (BOM) في مؤسستي مثالي؟

يمكن القول بأن كل مؤسسة يجب أن يكون لها نموذج تشغيلي، لكن ليست جميع هذه النماذج متشابهة وبسيطة وفعالة وتدعم أهداف الشركة.

إذًا كيف يمكن أن تعرف أنه توجد لديك مشكلة في نموذج التشغيل؟

إذا كانت الإجابة نعم على الأسئلة الآتية فهذا يدل على قوة النموذج الذي لديك وفعاليته:

  • هل المكان وقدرة الهياكل التنظيمية مُعرفة بشكل يسمح لشركتك بتحقيق استراتيجيتها؟
  • هل تقوم بالعديد من الأعمال عبر علامات تجارية ومناطق جغرافية مختلفة بشكل أكثر فعالية وبمعدل أسرع مما كانت عليه من قبل؟
  • هل تنفذ عملياتك المركزية بشكل أفضل وأرخص وأقل تشتتًا من التي تؤدى في أي مكان آخر في مؤسستك؟
  • هل ممارساتك وطريقتك في الإدارة تسمح بتقديم الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب لمعالجة الكثير من التحديات والفرص المتاحة أو التهديدات، مع الحد الأدنى من البيروقراطية؟
  • هل استراتيجيتك ووضع الميزانية وعمليات التخطيط يتم ربطها بشكل حيوي وذكي بالموارد المالية مع تحديد لأولويات الفرص المتاحة؟
  • هل تقوم شركتك باتخاذ القرارات الحاسمة وتنفيذها باحترافية عالية وبشكل أسرع من المنافسين؟
  • هل هناك وضوح في كيفية صناعة أهم عشرين قرارًا من القرارات الاستراتيجية والتشغيلية في المؤسسة، على سبيل المثال من يقوم باتخاذ القرار، وفي ضوء أية معطيات؟
  • هل لشركتك طرق متسقة وفعالة للعمل معًا بشكل يعكس ثقافتها ويعمل على تحقيق نتائج إيجابية؟

 

الخاتمة

في النهاية يمكن القول إن نموذج تشغيل الأعمال الصحيح يختلف حسب طبيعة الشركات و فئاتها و العلامات التجارية والثقافية, كما يمكننا القول إن نموذج التشغيل الأمثل يأخذ بعين الاعتبار الثقافة وقيم الإدارة وفلسفتها، وهوية الشركة وانتماءها وبطريقة تجعلها تعمل بشكل جيد، مع الأخذ بعين الاعتبار ما يحتاج إلى التغيير.

تصميم نموذج تشغيل الأعمال (BOM) يحتاج إلى احترافية عالية وفي الغالب ما يتم تعهيد (Outsource) عملية التصميم إلى جهة خارجية للقيام به, مثل بكه للتدريب والاستشارات، وسوف نفرد مقالًا خاصًا نشرح فيه بعضًا من نماذج تشغيل الأعمال (BOM) وآلية تصميمها.

 

بكه للتدريب والاستشارات