عزز عملك التجاري من خلال هذه النصائح والاستراتيجيات التسويقية الفعالة!

يعتمد نجاح أي عمل تجاري على استراتيجيات التسويق المتبعة. علاوة على ذلك، في جوهر أي استراتيجية تسويق هناك فريق لإدارة التسويق ينظم جميع أنشطة التسويق. يشارك مدير التسويق في تخطيط وتنفيذ البرامج التي تشمل العلامات التجارية، وتطوير المنتجات، والترويج، وعلاقة العملاء الموجهة نحو تحقيق أهداف المنظمة.

ما أهمية إدارة التسويق؟

إدارة التسويق أمر لا بد منه للشركات التي تخطط للتنافس أو الحفاظ على ميزتها على المنافسين. يستخدم التسويق لزيادة الوعي بالمنتجات والخدمات الحالية أو الترويج لمنتجات جديدة. يمكن أن تساعد استراتيجية التسويق المدروسة في زيادة الوعي بالعلامة التجارية وجلب عملاء جدد إلى الشركة.

تمنحك إدارة التسويق نظرة ثاقبة على ما يحتاجه السوق، ومن ثم تحسين منتجاتك وخدماتك. تساعدك الأنشطة الإعلانية والترويجية على الوصول إلى عملاء جدد وتوسيع قاعدة السوق. كما يمكن أن توفر على عملك التجاري النفقات غير الضرورية ويسمح لك بتركيز مواردك على الأنشطة التي تزيد عمليات التحويل.

مهارات إدارة التسويق –المهارات الأساسية

يتمتع مدراء التسويق بواحدة من أعلى الرواتب في مستويات الإدارة الوسطى. فهي على أي حال مسؤولة عن واحدة من العمليات الأكثر أهمية في الأعمال التجارية وهي بيع منتجاتها وخدماتها. ومع ذلك، فمن المؤكد أن هذا الموقع الوظيفي ليس للجميع، فالأمر يتطلب شخصًا معينًا يتمتع بالكفاءة الكافية ومهارات السوق من أجل إنجاز عمله كمدير للتسويق على النحو الأمثل. إذا كنت تخطط لبدء مهنة في إدارة التسويق، فإليك المهارات الأساسية التي يجب توفرها:

المهارة 1: مهارات البيع

الأمر كله يتعلق بالبيع، سواء كان بيع الأفكار أو المنتجات أو الخدمات. يجب أن يتوفر لدى مدير التسويق مهارات مبيعات أساسية لفهم ما يتطلبه الأمر لجعل العميل يشتري منتجًا. هذا ضروري بلا شك، ولكن يجب أن يكون مدير التسويق قادراً على إلقاء نظرة على الصورة الأكبر أيضا، وذلك بأن يكون قادرًا على إنشاء استراتيجية المبيعات التي يمكن تنفيذها في جميع الأعمال التجارية.

تعتبر القدرة على التعاون وتقديم التوجيه لفريق المبيعات أمرًا بالغ الأهمية. لتحقيق النجاح، يجب أن يكون مدير التسويق قادرًا على العمل مع الفريق، حيث يمكنك ذلك من تحسين مهاراتك في البيع بشكل مستمر. كما يمكنك تبادل الأفكار واكتساب رؤى قيمة من خلال التفاعل المستمر مع فريقك وعملائك. كما وتعتبر طريقة صحيحة لإقامة علاقات شخصية ومهنية أفضل مع فريق المبيعات الخاص بك.

المهارة 2: عقلية العميل الأولى

الهدف من أي استراتيجية تسويقية هو تحسين أرقام المبيعات، ولا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال فهم عملائك. يمكننا معرفة عقلية العميل الأولى عند تخيل أنفسنا مكان العميل. اطرح على نفسك أسئلة مهمة مثل ما تتوقعه في المنتج وما الذي يجعله أفضل مقارنةً بالمنتجات الأخرى في السوق. يجب مراعاة تحديد “السعر” بعد النظر في كيفية تقييم العميل لمنتجك. العملاء على استعداد لدفع أعلى مقابل للمنتجات التي يرون أنها قيمة أو ذات جودة عالية.

المهارة 3: موقف معين حيال كل شيء

“لا يمكن” أو “مستحيل” هي الكلمة الأخيرة التي يجب أن يقولها مدير التسويق. لتكون الأفضل، يجب أن يكون لديك موقف حيال كل شيء. يجب أن يكون مدراء التسويق قادرين على إنشاء حلول أو على الأقل تقديم حل وسط، كما يجب أن يكونوا قادرين على توفير الحلول من خلال التوظيف إذا لزم الأمر وتصعيد مخاوفهم إلى الإدارة، بالإضافة إلى أن يكونوا قادرين على إجراء مبيعات فعلية لتحقيق أهداف المبيعات، وأداء عملهم والتأكد من إنجاز المهمة “لا أعذار”.

المهارة 4: لاعب داخل الفريق

كونك مديرًا لا يجعلك بعيدًا عن متناول أي شخص تحتك -فالعكس صحيح. لكي تكون ناجحًا في القمة، يجب أن تكون قادرًا على العمل كجزء من الفريق وأن تشارك دائمًا فيما يقومون به. يعمل مدير التسويق مع العملاء والإدارة وممثلي المبيعات وحتى مطوري المنتجات. يجب أن يشاركوا في كل شيء في العمل، بالإضافة إلى أن يكونوا قادرين على شرح ما يريده العميل لفريق تطوير المنتجات والعمل مع الإدارة لفهم أهدافهم وغاياتهم. يجب أن يعلم مدير التسويق أن النتائج الناجحة ليست سببًا للإشباع الشخصي، وإنما هي شعور بالإنجاز للفريق والشركة.

المهارة 5: تحليلات الأعمال التجارية

لا نقلل من أهمية تحليلات الأعمال، حيث تعتمد استراتيجيات التسويق الحالية بشكل أساسي على البيانات والتحليلات. توفر تحليلات الأعمال رؤية دقيقة لكيفية تفكير العميل وأين يتجه السوق بشكل عام. يساعدك تعلم تحليل البيانات على إنشاء استراتيجيات تسويق أفضل تستند إلى بيانات السوق الحالية.

المهارة 6: مخلص في عمله وشغوف

يمكن للأشخاص الذين يعشقون عملهم نقل عدوى الإخلاص في العمل لغيرهم. لتكون قادرًا على العمل كمدير للتسويق، يجب أن تكون قادرًا على إلهام فريقك لأداء أفضل ما لديهم. مدير التسويق هو المسؤول في النهاية عن نجاح أو فشل الفريق. إن مشاركة طاقتك مع الفريق وإلهامهم لتحقيق أفضل ما لديهم هو أفضل طريقة لضمان النجاح.

المهارة 7: ميسر

يعمل مديرو التسويق مع فريق، ويجب أن يمتلكوا مهارات إدارية استثنائية لضمان الكفاءة والإنتاجية. كما يجب أن يكونوا قادرين على تحديد نقاط القوة لكل شخص وتعيين المهام وفقا لذلك. إن مفتاح ذلك هو منحهم الوظائف التي يقومون بها بشكل أفضل لتسهيل كل مهمة لكل عضو. أفضل استراتيجيات التسويق هي تلك الاستراتيجيات البسيطة والمستهدفة والدقيقة.

يجب أن يكون لدى كل عضو في فريق التسويق فهم واضح لدورهم وما هو متوقع منهم. يجب أن تكون قادرًا على تسهيل أو تنظيم كل مهمة، مع ضمان تنفيذ كل خطوة في استراتيجية التسويق. كل هذا لضمان أنك تسهل الأمر على الجميع وتحقق جميع أهداف التسويق.

المهارة 8: العمل مع الإدارة

يعتبر مدير التسويق منصب كبير، ويجب عليك تنسيق أهدافك مع أهداف الإدارة. كما يجب أن تكون قادرًا على العمل لصالح الطرفين من خلال تحقيق التوازن بين مصلحة الإدارة وتلبية توقعات العملاء. ستهتم الإدارة دائمًا بتحقيق أهداف المبيعات والأرباح. من ناحية أخرى فإن العملاء يهتمون بالأسعار والجودة، تلك الأشياء التي غالبا ما تكون عكس بعضها البعض. مفتاح نجاحك كمدير تسويق هو تحقيق توازن بين توقعات الإدارة والعملاء.

استراتيجيات التسويق الشائعة والفعالة

كعمل تجاري، هناك فهم واضح لأهمية وجود استراتيجية تسويقية فعالة. ومع ذلك، فإن تنفيذ استراتيجية التسويق يستغرق وقتًا وموارد مالية. لا توجد إجابات محددة حول متى أو كم يجب أن تستثمر الشركة في استراتيجية التسويق. حيث تعتمد تكلفة استراتيجية التسويق على نوع الاستراتيجية المستخدمة واحتياجات العمل.

الاستراتيجية 1: تأثير وسائل التواصل الاجتماعي

تم إنشاء وسائل التواصل الاجتماعي في الأصل كوسيلة لتواصل الأشخاص وبناء العلاقات الشخصية. ومع ذلك، سرعان ما تجاوزت وسائل التواصل الاجتماعي هدفها الأصلي وأصبحت واحدة من أقوى أدوات التسويق اليوم. حيث وجدت بعض من أنجح الشركات اليوم تحت تأثير وسائل التواصل الاجتماعي. بدءًا من متجر على الإنترنت على الفيسبوك، أصبحت هذه بسرعة من أنجح متاجر التجزئة على الإنترنت التي تلبي احتياجات ملايين المتابعين في جميع أنحاء العالم.

إن الاستعانة بمدير تواصل اجتماعي ستمكنك من الاستفادة من هذه الاستراتيجية بشكل أكبر. يمكنك أن تطلق عملك بسرعة الضوء من خلال تأسيس وجود على منصات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. كما يمكن أن يساعدك مدير وسائل التواصل الاجتماعي في بناء اتصالاتك، مما يساعدك في عرض عملك على سوق أوسع. إن الترويج لمنتج أو خدمة جديدة أمر سهل مثل إنشاء منشور على الفيسبوك أو تحميل صورة على الانستجرام.

الاستراتيجية 2: بناء وجود قوي على الإنترنت

اذكر واحدة من أكثر الشركات نجاحًا أو أهمها، وستجدها بالتأكيد متاحة عبر الإنترنت. “في عام 2021، من المتوقع أن يقوم أكثر من 2.14 مليار شخص في جميع أنحاء العالم بشراء السلع والخدمات عبر الإنترنت، بدءًا من 1.66 مليار من المشترين الرقميين العالميين في عام 2016″، وفقًا لدراسة أعدتها .Statista يعد تغيير سلوك العملاء وخاصة عند إحساسهم بالراحة عند شراء السلع والخدمات من منازلهم أمرًا صعبًا، ويصعب التنافس معه.

إنشاء موقع إلكتروني لعملك هو نصف الحل فقط. يجب أن تكون الأولوية لظهور صفحتك على الإنترنت في عمليات البحث عن العملاء. هذا يجعل موقعك الإلكتروني أكثر وضوحًا للعملاء، وخاصة للعملاء الجدد. ومع ذلك، فإن القول أسهل من الفعل. فمع تنافس الآلاف من الشركات على المركز الأول، يجب أن تكون الشركة قادرة على توظيف استراتيجية فعالة لتحسين محركات البحث (SEO).

يتحدث الموقع الإلكتروني المحترف بشكل كبير عن أعمالك. حيث إنه يظهر الاحترافية ويبني الثقة بين عملائك. يمكن أن يعطي العملاء والعملاء المحتملين نظرة ثاقبة حول مؤسستك. مقارنة بالمتاجر التقليدية، يمكن فتح متجر إلكتروني على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع. كما أنها أرخص نسبيًا ولا تتطلب موارد مالية كبيرة للمحافظة عليها.

الاستراتيجية 3: الإعلان على وسائل الإعلام التقليدية

مقارنة باستراتيجيتي التسويق السابقتين، يمكن أن يكون الإعلان على الوسائط التقليدية أكثر تكلفة. ومع ذلك، حتى في هذا العالم الرقمي، لا ينبغي التقليل من أهمية الوسائط التقليدية (الراديو والتلفزيون والوسائط المطبوعة). على أي حال، قد يكون من الأفضل ترك هذه الاستراتيجية التسويقية للشركات والمؤسسات الكبيرة التي لديها موارد مالية كخطة إضافية بديلة.

يمكن أن يكون للوسائط التقليدية، مثل التلفزيون الوطني تأثير إيجابي على جهودك التسويقية. على سبيل المثال، يمكن لإعلان تلفزيوني في وضع جيد خلال فترة زمنية محددة أن يعرض أعمالك على الفور لملايين الأشخاص. ومع ذلك، هذا بالتأكيد سيكون مكلف. يمكن أن تصل تكاليف الإعلان إلى آلاف أو حتى ملايين الدولارات. من ناحية أخرى فإن أجهزة الراديو يمكن أن تمنحك نفس المزايا بتكلفة أقل.

الاستراتيجية 4: بناء شبكة التواصل والأحداث

تشتمل شبكة التواصل على تبادل الأفكار أو المعلومات بين الأشخاص ذوي الاهتمامات المتشابهة. يحدث ذلك عادةً خلال الأحداث أو الفعاليات أو في بيئة اجتماعية غير رسمية. كاستراتيجية تسويقية، يستخدم الناس شبكات التواصل لتوسيع علاقاتهم المهنية من أجل زيادة الوعي بمنتجاتهم وخدماتهم.

يمكن بدء التواصل من قبل أشخاص لديهم خلفية مشتركة. يمكن للأشخاص في نفس المجال أو الانتماء المهني بدء جهود التواصل الخاصة بهم من خلال حضور الأحداث أو المعارض التجارية. تعمل شبكات التواصل على إبقاء المسوقين محدّثين بأحدث الأخبار في المجال وتساعدهم على تطوير علاقات هادفة يمكن أن تعزز علاقات العمل في المستقبل.

الاستراتيجية 5: العمل مع المؤثرين

المؤثرون هم خبراء محترمون في مجالهم. من خلال الاستعانة بخدمات المؤثر، يمكنك تعزيز رؤيتك بسرعة. المفتاح هو العثور على المؤثر المناسب الذي يمثل منتجك أو خدمتك بأفضل شكل. الشهرة ليست المقياس الوحيد للمؤثر. ابحث عن المرشح المناسب الذي يمكنه الوصول إلى السوق المستهدف. وتتمثل الاستراتيجية في إرسال الرسالة إلى قاعدة المستهلك المناسبة.

الاستراتيجية 6: الإحالات

الإحالات هي استراتيجية تسويقية تروج للخدمات والمنتجات للعملاء الجدد، وعادةً ما تكون عن طريق التعبير الشفهي. قد يكون هذا شيء خارج عن سيطرة مدير التسويق، ولكن من خلال التخطيط، يمكن زيادة الإحالات من خلال التخطيط الدقيق. الطريقة الأكثر فعالية هي تحسين خدمة العملاء أو المنتجات. كما يمكنك بعد ذلك استخدام الملاحظات الإيجابية كوسيلة لتعزيز قيمة منتجاتك. يمكن لمديري التسويق أيضًا تقديم حوافز للأشخاص الذين يجلبون عميلًا جديدًا بنجاح. الإحالات يمكن أن تكون أقوى أداة تسويق.

الاستراتيجية 7: التسويق عبر البريد الإلكتروني

لتكون حملة تسويق عبر البريد الإلكتروني ناجحة، يجب أولاً إنشاء قائمة المشتركين. إن القول أسهل من الفعل ويمكن أن يستغرق ذلك وقتًا وجهدًا طويلا. لكن لا تكتفي بجمع معلومات البريد الإلكتروني. لأن هذه البيانات يجب أن تأتي من السوق المستهدف. يمكن تحقيق بناء جهات اتصال بريدك الإلكتروني من خلال توفير ميزة التسجيل على موقعك الإلكتروني حيث يمكن للزوار الجدد إنشاء حساب باستخدام معلومات البريد الإلكتروني الخاصة بهم.

بعد إنشاء قائمة المشتركين، فإن الخطوة التالية هي صياغة رسائل البريد الإلكتروني والجدولة عند إرسال هذه الرسائل الإلكترونية. يمكنك أيضًا الاستفادة من برامج التسويق عبر البريد الإلكتروني لجعل استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني بسيطة وأكثر فاعلية. من أمثلة برامج التسويق عبر البريد الإلكتروني الشائعة Contact Constant و AWeber و Mailchimp و Sendinblue.

يمكن للمؤسسات التي تمتلك ميزانية كبيرة تنفيذ مجموعة متنوعة من استراتيجيات التسويق في وقت واحد. ميزة وجود هذا الأمر في الشركات هي العرض الفوري لمنتجاتها وخدماتها لملايين العملاء المحتملين. من ناحية أخرى فإنه لا ينبغي على الشركات الصغيرة أن تيأس. حيث تتوفر استراتيجيات تسويقية عملية ومنخفضة التكلفة على حد سواء. المفتاح هنا هو وضع خطة استراتيجية للتسويق تعكس احتياجات الأعمال وتعمل في حدود ميزانيتها.