قسم إدارة المخاطر في الجامعات الاستراتيجية والهيكلية والمهام

عادةً ما يكون مصطلح “مخاطر” مرتبطاً بالجانب السلبي أو النتائج السيئة، ولكن المخاطر تجمع ما بين عدم التأكد من النتائج وما بين الاستفادة من النتائج، أي أن المخاطر ممكن أن تكون سلبية أو إيجابية. لذلك من الضروري جداً أن يكون في كل مؤسسة قسم خاص بإدارة المخاطر لضمان استدامة عمل المؤسسة ولوضع خطط استراتيجية للتعامل مع الأزمات والاستفادة من الفرص، وفي نفس الوقت تحافظ على مواردها البشرية والمالية وبقية أصولها.

 

تعريف إدارة المخاطر

إدارة المخاطر هي فن الاستفادة من دروس الماضي من أجل التقليل من الأخطار القادمة المتوقعة والاستفادة من الفرص المستقبلية، وبمعنى آخر هي الفن في منع وعدم تكرار أخطاء الماضي. بقدر ما إدارة المخاطر هي فن إدارة الأفراد والعمليات والأعمال بقدر ماهي أيضاً علم قياس المخاطر وتحديد كميته.

 

قسم إدارة المخاطر في الجامعات

يهدف قسم إدارة المخاطر في الجامعات إلى نشر ثقافة التوعية بالمخاطر، ودمج كل أصحاب المصالح في الجامعات في عملية إدارة المخاطر اليومية، وتشجيع موظفي وطلاب الجامعات على تبني ثقافة إدارة المخاطر وذلك لتحسين سمعة وأصول الجامعات.


تصنيفات وأنواع المخاطر في الجامعات

الجدول التالي يحتوي على قائمة لتصنيفات المخاطر المستخدمة في بعض الجامعات وكذلك أمثلة لأنواع المخاطر المنطوية تحت كل تصنيف.

تصنيف ا لمخاطر

أمثلة على المخاطر

العقارات والبنية التحتية وتكنولوجيا المعلومات
  • الاستثمار في العقارات والبنية التحتية وتكنولوجيا المعلومات
  • جودة وتوافر العقارات والبنية التحتية وتأثيرها على الطلاب والموظفين
العلاقات الخارجية والشراكات
  • التعليم والبحث العلمي المشترك مع المؤسسات الأخرى
  • تبادل المعرفة والشراكات
  • العلاقات الأخرى مع الهيئات الخارجية
المالية
  • استدامة مصادر الدخل
  • إدارة الميزانية
  • العمليات المالية
التعليم والتدريس وخبرات الطلاب
  • استقطاب الطلاب
  • برامج ودورات جديدة
  • خبرة الطالب بالجامعة
  • مصادر التعلم
التطوير المؤسسي والاستراتيجيات
  • تأثير التطورات الداخلية والتغييرات الهيكلية
  • تنفيذ استراتيجيات جديدة
البحث والابتكار
  • قضايا الأبحاث الأخلاقية
  • تمويل الأبحاث
  • استقطاب ودعم طلاب الدراسات العليا
جودة الخدمات
  • جودة وكفاءة العمليات الإدارية
  • رضا الطلاب والعملاء
التوظيف والموارد البشرية
  • تعيين الموظفين والمحافظة عليهم
  • إنجاح التخطيط
  • إدارة فرق العمل

 

قياس المخاطر في الجامعات

قياس المخاطر هي مهمة قياس والابلاغ عن المخاطر، وهي عملية ضرورية لدعم إدارة المخاطر. الغاية من قياس المخاطر هي إيجاد نظرة واقعية لما قد يحدث في المستقبل وتحديداً الإجابة على السؤال: هل سوف تربح المنظمة أم تخسر؟

 

أهداف لقياس المخاطر

  1. كشف الأخطار غير المعروفة التي تواجه الجامعات.
  2. فهم المخاطر وسهولة اكتشافها وفي النهاية إصدار تقرير فعال وواضح بالمخاطر.
  3. محاولة فهم وكشف المخاطر غير المعروفة وغير المتوقعة والتي من الممكن أن تكون صعبة الفهم والكشف.

 

عملية قياس المخاطر تحتاج إلى خبرات متخصصة ويجب أن يكونوا تابعين لقسم آخر منفصل عن قسم إدارة المخاطر الرئيسي داخل المنظمة.


منهجية الجامعات في إدارة المخاطر

  • تحديد أهم المخاطر الكبيرة الناجمة عن العمليات بشكل مستمر.
  • إعطاء الأولوية للمخاطر بناءً على احتمال حدوثها وتأثيرها المحتمل.
  • تطبيق استراتيجيات للحد من المخاطر.
  • مراقبة فعالية جهود إدارة المخاطر.

 

استراتيجيات للجامعات في إدارة المخاطر

  1. المنع: منع الحدوث بالتوقف عن النشاط الذي يولد تلك المخاطر.
  2. القبول: الإبقاء على الحالي وتحمل المخاطر مع أخذ الاحتياطات.
  3. التخفيف: تقليل احتمالية وأثر المخاطر وتعرف هذه الاستراتيجية باستراتيجية فقدان السيطرة.
  4. الترحيل: ترحيل مسؤولية المخاطر إلى طرف ثالث وغالباً ما يكون شركات التأمين.

 

دور قسم إدارة المخاطر في حماية أصول الجامعات (البشرية-المادية-المالية)

من مهام أقسام إدارة المخاطر حماية أصول الجامعات (البشرية-المادية-المالية) من خلال:

  • الوقاية من الحوادث السلبية بواسطة التدريب والتعليم والمراقبة.
  • التعاقد مع شركات التأمين في تأمين أصول الجامعات.
  • التعامل بإنصاف ومسؤولية مع القضايا والمطالب الإدارية.
  • تقديم المشورة للإدارة العليا بشأن كيفية توفير أفضل حماية من المخاطر المستقبلية وبما يتوافق مع الخطط الاستراتيجية للجامعات.


 

نماذج من الهيكليات الادارية لأقسام إدارة المشاريع في الجامعات

جامعة ألبيرتا (Alberta University)

Alberta University

جامعة جورج تاون (Georgetown University)

Georgetown University 

 

جامعة شيفيلد (The University of Sheffield)

The University of Sheffield

فريق بكه للتدريب والاستشارات