Tuckman Ladder

يعتبر بناء فريق العمل من المسائل الأكثر أهمية لمدير الفريق وذلك لضمان نجاح مشروعه. لذلك يجب على مدير المشروع توفير بيئة عمل ملائمة وحيوية بحيث يستطيع الأفراد العمل فيها بروح الفريق وبشكل إيجابي ويكون ثمرة ذلك نجاح المشروع.

التحدي في إدارة الفريق وأثره على نجاح المشاريع

بناء أو تطوير الفريق ليس بالمهمة السهلة، ويحتاج إلى جهد كبير. لأن مدير المشروع عند تشكيل فريق العمل يكون لديه أعضاء قادمين من ثقافات مختلفة ومن تخصصات متنوعة، وفي تلك الحالة سوف يعمل كل موظف بما يرتئيه ويكون هناك الكثير من الاختلاف في وجهات النظر وعدم التقبل للآخر مما يؤدي إلى بعض التصادمات. في بيئة عمل كهذه يستحيل على مدير المشروع أن يجعل مشروعه ينجح.

“بروس توكمان” ابتكر حلاً لإدارة الفريق

Bruce Tuckman

قام عالم الموارد البشرية “بروس توكمان” عام 1965 بتطوير نموذج تغلب فيه على العقبات التي تواجه بناء فريق العمل والتي ذكرنا بعضاً منها أعلاه. نموذج توكمان والذي اشتهر فيما بعد بـ “سلم توكمان” كان مبني في البداية على 4 مراحل/خطوات متتابعة. وفي العام 1977 قام توكمان بالاشتراك مع باحث آخر بإضافة مرحلة خامسة إلى نموذجه، وهي: الإنهاء أو الإغلاق adjourning وفيها يتم إكمال جميع المهام وانفصال الفريق.

مراحل سلم توكمانمراحل/خطوات “سلم توكمان” لبناء الفريق

الهدف من هذه المراحل الخمسة هو تشكيل الفريق ومواجهة التحديات التي تواجه عمله ومعالجة المشاكل وإيجاد الحلول والتخطيط للعمل وتسليم النتائج.

  1. التشكيل/ التكوين Forming
  2. الاقتحام/ التصارع Storming
  3. التوافق Norming
  4. الأداء Performing
  5. الإنهاء/الإغلاق Adjourning

 

خصائص “سلم توكمان”

يسمى نموذج توكمان بالسلم لأن:

  • يتكون من خطوات /مراحل.
  • كل خطوة/مرحلة مبنية على الخطوة التي تسبقها.
  • كل خطوة/مرحلة تحضر لخطوة/مرحلة الأداء Performing .
  • تخطي أي خطوة/مرحلة يؤثر سلبا على الأداء.
  • مع كل تحدي جديد تتكرر الخطوات/المراحل.

 

ماهي خطوات “سلم توكمان” ؟

  1. التشكيل/ التكوين Forming

وهي أول خطوة من مراحل بناء الفريق، وتعتبر خطوة هامة جداً حيث يقوم مدير الفريق بمحاولة التقريب بين الأعضاء وبذل جهد ليتعارف أعضاء الفريق على بعضهم البعض، ويتبادلون بعض المعلومات الشخصية ويكونوّا صداقات. وهي أيضاً فرصة جيدة لمعرفة كيف يعمل كل عضو من الفريق كفرد وكيف يستجيب للضغوطات. ويفضل أن يقوم مدير الفريق بتعريف كل عضو في الفريق بأهميته والسبب باختياره هو بالذات.

  1. التصارع Storming

تدخل فرق العمل في مرحلة التصارع Storming، حيث تكون هناك أفكار مختلفة تتنافس فيما بينها وكل صحاب فكرة يعتقد أنه على صواب. وممكن أن ينتج عن اختلاف الأفكار تنازع بين أعضاء الفريق، وهنا يأتي دور مدير الفريق بمحاولة التوفيق بين الآراء ويبين لكل عضو منهم أن رأيه مهم وفيه من الصواب.

في مرحلة التصارع Storming يقوم الفريق بتحديد بعض الأمور مثل: ماهي المشاكل التي من المفترض أن يقوموا بحلها، وكيف سوف يقوموا بمهامهم منفردين أو جماعياً وما هو نموذج القيادة الذي سيقبلون به. أعضاء الفريق في مرحلة التصارع Storming يصبحوا منفتحين على بعضهم البعض ويعرف كل فرد منهم فكرة الآخر ووجهة نظره.

الخروج من مرحلة التصارع Storming ممكن أن يتم بسرعة، ولكن في حالات أخرى الفريق لا يخرج نهائياً من هذه المرحلة. نضج بعض أعضاء فريق العمل عادة ما يحدد ما إذا كان الفريق سوف ينتقل من هذه المرحلة أم لا. في بعض الحالات وفي هذه المرحلة يقوم بعض أعضاء الفريق بالتركيز على التفاصيل للتهرب من القضايا الجوهرية.

هذه المرحلة ممكن أن تكون مدمرة للفريق وتقلل دافعيتهم إذا خرجت عن السيطرة.

  1. التوافق Norming

يكون فريق العمل في مرحلة التوافق Norming أكثر انسجاماً ومتفقين على إدارة العمل سوياً للوصول إلى تحقيق الهدف. وقد يقوم بعض أعضاء الفريق بطرح أفكارهم الخاصة على بقية الأعضاء ويتم التوافق عليها لتمكين الفريق من العمل.

في مرحلة التوافق Norming يتحمل جميع أعضاء فريق العمل المسئولية ويكون لديهم الطموح من أجل إنجاح أهداف الفريق، ويكون دور مدير الفريق اشرافياً ويتيح للأعضاء صلاحية اتخاذ القرار.

  1. الأداء Performing

تصل الفرق العمل إلى مرحلة الأداء بعد أن تكون قد مرت بجميع المراحل السابقة بنجاح. وتتميز الفرق التي يكون أدائها مرتفع بأنها تعمل كوحدة واحدة كما أنهم يبتكروا طرق لتنفيذ مهامهم بفعالية وسلاسة دون تعارض ودون الحاجة إلى إشراف من خارج الفريق.

أعضاء الفريق في المرحلة الأداء Performing يكونوا مؤهلين ويتمتعون باستقلالية وقادرين على التعامل مع عملية اتخاذ القرار بدون إشراف، و الإختلاف بينهم وارد ومتوقع ومرحب به طالما أنه في إطار المقبول للفريق. أعضاء الفريق في هذه المرحلة غالباً ما يكونوا على توافق و يتخذ الفريق أغلب القرارات الضرورية.

الفرق المتميزة في أدائها في بعض الحالات تعود لتمر بجميع المراحل من جديد (التشكيل Forming). فرق العمل التي تعمل منذ فترات زمنية طويلة تمر عدة مرات في هذه المراحل للتكيف مع التغيرات في الظروف المحيطة. فعلى سبيل المثال، التغيير في القيادة سوف يقود الفريق للعودة إلى مرحلة التصارع Storming لأن هناك أفراد جدد سوف يتحدون المعايير الموجودة.

  1. الإنهاء/الإغلاق Adjourning

تنطوي جميع المراحل الأربع السابقة بمرحلة بحل الفريق الإنهاء/الإغلاق Adjourning، حيث يتم إكمال المهام وإنهاء أدوار الفريق وتقليل الإعتماد الآخرين.

قد تكون هذه العملية مجهدة خاصة إذا كانت عملية حل الفريق غير مخطط لها. البعض يطلق على هذه المرحلة مرحلة الحداد والحزن “Deforming and Mourning” في إشارة إلى معرفتهم بما يشعر به الموظفون من خسارة للعمل والفريق.

المخلص

يمكننا تلخيص فكرة وخطوات سلم توكمان لإدارة الفريق في الإنفوجرافيك التالي:

انفوجرافيك سلم توكمان

فريق بكه للتدريب والاستشارات